سوني قامت بفصل قطاع الكاميرات الخاص بها كشركة مستقلة للتركيز وبشكل أكبر على أكبر وأهم قطاع بالنسبة لها بعد قطاع الألعاب لذلك الشركة تنوي التوسع في هذا القطاع لذلك أيضا الشركة قامت بالأستحواذ على قطاع المستشعرات الخاص بشركة توشيبا للكاميرات بقيمة 155 مليون دولار أمريكي وتوشيبا تصدر مستشعرات لقطاعي الهواتف المحمولة والكاميرات.

هذا الأستحواذ يشمل المصانع الخاصة بتوشيبا لصناعة المستشعرات وأيضا التقنيات والموظفين  ومن جهة أخرى توشيبا تحاول التخلصّ من القطاعات التي تملكها التي تسبب لها خسائر متكررة والبقاء في دائرة الأرباح