ستكشف شركة إل جي النقاب عن أحدث تشكيلة من أجهزة التلفزيون الذكي العاملة بنظام webOS 3.0 في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2016 الذي يُقام في لاس فيغاس الأميركية. وتمّ تصميم الإصدار 3.0 من منصة التلفزيون الذكي webOS لتوفير تجربة استخدام استثنائية، تشمل سهولة أكبر في التنقل بين مزايا ووظائف التلفزيون الذكي. وقد حققت منصة webOS من إل جي نجاحاً كبيراً منذ إطلاقها في العام 2014، حيث حظيت بالإشادة من قبل الخبراء والمجلات والمواقع المختصة باعتبارها من أكثر منصات التلفزيون الذكية مرونة وتنوعاً في المزايا. وفضلاً عن تحسين الخيارات وتوسيع المحتوى، يواصل الإصدار webOS 3.0 توفير المزايا الرئيسية التي جعلت هذه المنصة تكتسب شعبية كبيرة، بالإضافة إلى تقديم ابتكارات جديدة سوف تجتذب شريحة أوسع من المستخدمين.

 

تقدّم منصة webOS 3.0 من إل جي ثلاث وظائف سحرية ذكية هي: التكبير السحري، والاتصال السحري بالأجهزة النقالة، والتحكم السحري عن بعد، لترتقي بتجربة المستخدم إلى مستوى جديد كلياً، إذ تمكّن وظيفة التكبير السحري المستخدمين من تكبير الأشياء والحروف على الشاشة دون أي تراجع في جودة الصورة. بينما تتيح وظيفة الاتصال السحري بالأجهزة النقالة تسهيل عملية الاتصال بين تلفزيون إل جي الذكي والهاتف النقال عبر تطبيق LG TV Plus الذي يتم تنزيله على الهاتف للوصول إلى التطبيقات النقالة الموجودة على الهاتف من خلال شاشة التلفزيون. أما جهاز التحكم السحري عن بعد فقد تمت ترقيته لتسهيل التحكم بأجهزة الاستقبال STB بإضافة أزرار جديدة على جهاز التحكم عن بعد. كما أعيد تصميم ميزة استنساخ الشاشة لتبسيط واجهة الاستخدام بحيث تصبح أقل ازدحاماً وأكثر سهولة.

 

صُممت منصة webOS 3.0 لتسهيل الاستمتاع بالمحتوى الرقمي عالي الجودة، حيث يتضمن هذا الإصدار وظيفة Channel Plus، وهي ميزة فريدة توفر نطاقاً واسعاً من محتوى الفيديو والتلفزيون المقدّم مباشرة عبر الإنترنت بطريقة سهلة ومبسّطة. تجمع وظيفة Channel Plus قنوات البث التلفزيوني العادية مع قنوات المحتوى المقدّم مباشرة عبر الإنترنت في قائمة واحدة، ما يتيح للمستخدمين مشاهدة هذا المحتوى عبر تقليب القنوات تماماً كما يفعلون مع قنوات التلفزيون العادية. كما يمكن التحكم بوظيفة Channel Plus أيضاً عبر تطبيق نقال يقدّم توصيات البرامج عن طريق مربع خاص على الشاشة. ومن خلال الشراكة مع Xumo  تقدّم وظيفة Channel Plus الكثير من المحتوى الرقمي المجاني عالي الجودة من العديد من شركات البث والمحتوى مثل بلومبرغ و تايم و كوندي ناست للترفيه وصحيفة وول ستريت جورنال. ومن أجل تلبية احتياجات شريحة أوسع من الجمهور، توفر وظيفة Channel Plus أيضاً مجموعة متنوعة من المحتوى المميز مثل باز فيد و بوب شوغر و مود ميديا من الشبكات الرقمية الصاعدة والشبكات متعددة القنوات فضلاً عن باقات القنوات الدولية.

 

توفّر أجهزة التلفزيون الذكي المزودة بمنصة webOS 3.0 من إل جي الكثير من المزايا الجديدة والمحسّنة للارتقاء بتجربة المشاهدة المنزلية إلى مستوى جديد كلياً من الترفيه:

  • تعمل وظيفة النصح بالقنوات على تحليل أنماط المشاهدة لتعرض المواعيد القادمة ومعلومات أخرى عن البرامج الأكثر مشاهدة
  • تسمح ميزة العرض المتعدد بمشاهدة قناتين مختلفتين أو قناة وفيلم بلو راي مثلاً معاً في الوقت ذاته
  • يمكن لتطبيق مشغّل الموسيقى في منصة webOS 3.0 تشغيل الموسيقى عبر سماعات التلفزيون حتى عندما تكون الشاشة مطفأة
  • تمت ترقية وظيفة My Channels و Live Menu بمزايا جديدة لتصبح أكثر فائدة للمشاهدين
  • يسمح تطبيق IoTV باستخدام الشاشة للتحكم بالأجهزة المنزلية الذكية من إل جي وغيرها من الأجهزة المتوافقة مع تقنية IoTV من إل جي

 

وفي هذه المناسبة، قال برايان كوون، المدير والرئيس التنفيذي لشركة إل جي للترفيه المنزلي: “نشعر بحماسة كبيرة لإطلاق الإصدار الجديد webOS 3.0 لأنه يُعدّ ترقية كبرى بعد طرح هذه المنصة المتقدمة لأجهزة التلفزيون لأول مرة في العام 2014. وقد لاقت قصة منصة webOS التي تقوم على تبسيط الاتصال وتبسيط التنقل وتبسيط الاكتشاف أصداء طيبة لدى الزبائن، وهي تبرز بوضوح التزامنا بلعب دور قيادي في سوق أجهزة التلفزيون الذكية من خلال الإبداع والابتكار”.

 

سيتم عرض تشكيلة العام 2016 من أجهزة تلفزيون إل جي الذكية المزودة بمنصة webOS 3.0 في جناح الشركة في مركز لاس فيغاس للمعارض والمؤتمرات، القاعة المركزية، الجناح رقم 8204، وذلك في الفترة من 6 وحتى 9 يناير.