صرح موقع “Polygon” بأن مارك روبين قد رحل عن شركة إنفينيتي وارد مطور لعبة Modern Warfare  في بدايات هذا العام. الجدير بالذكر أن شركة إنفينيتي وارد في حالة تخبط و انتقالات تتسم بالغرابة.

 

هذا و تم الإفصاح كذلك عن عودة تود ألدرمان الذي غادر عام 2010 إبان انفصال أكتيفيجين عن إنفينيتي وارد إلى الشركة في منصب جديد كمدير أعلى لمشاريع طور الأونلاين. تود ألدرمان كان قد انضم لشركة ريسبون مطور لعبة تايتن فول و بعد ذلك انضم لشركة رايوت مطور لعبة ليق أوف ليجيند قبل عودته للشركة التي بدأ منها.

Todd_Alderman

وفي تصريح معد مسبقاً لتود حيث قال: “ إن عودتي من جديد لإنفينيتي وارد لم تكن أبداً مخطط لها و لم أكن أتخيل أن أعود من جديد إلى العمل على كول أوف ديوتي, فقد رحلت قبل خمس سنوات و حصلت تغييرات كثيرة و قدوم وجوه جديدة و لكنني متفائل بأننا سنعمل على تحقيق نتائج رائعة لأن دورة تطوير كول أوف ديوتي أصبحت ثلاث سنوات”.

منذ 2010 و بعد الدعوى القضائية التي حملت مؤسسين شركة إنفينيتي وارد فينس زامبيلا و جيسون ويست للرحيل عنها و تأسيسهم شركة ريسبون, عانت الشركة الكثير من النقص في وجود مصممين محترفين للعمل على أجزاء جديدة للعبة كول أوف ديوتي. في العام السابق أعلنت شركتي نيفرسوفت و إنفينيتي وارد اندماجهما و حصولهم على رئيس جديد, ديف ستول الذي كان يحتل منصب نائب رئيس شركة أكتيفيجين.

 

هذا و قد صرح ستول عقب أخبار رحيل روبين و عودة ألدرمان بأن ” الموضوع يكمن في توظيف نخبة المصممين و جعل كل مطور في مكانه الصحيح, و من هنا كان أختيار ألدرمان مناسباً جداً لخبرته الواسعة و لمسته التي كانت واضحة في العديد من الألعاب. سنبقى دائماً مطلعين على أفضل المطورين لإثراء فريقنا فهناك سنوات رائعة قادمة”.

 

تجدر الإشارة بأن الشركة وظفت العديد من المطورين و نجحت باستمالة مطورين اثنين من شركة نوتي دوج, و قد نجحت كذلك في توظيف مايكل دروبوت أحد مطوري لعبة فار كراي 4.

 

الكل في انتظار السماع عن المشروع الجديد لكول أوف ديوتي بعد أن عدلت أكتيفيجين دورة تطوير كل جزء إلى ثلاث سنوات, فقد كانت شركة سليدج هامر هي من طور أدفانسد وارفير و يليها شركة تريارك التي أعلنت مؤخراً عملها على تطوير الجزء القادم و هذا لا يترك مجالاً للشك بأن إنفينيتي وارد ستقوم هي الأخرى بالعمل على جزء جديد.