أطلقت مجموعة الأهلي القابضة (AAHG)، وهي مجموعة شركات رائدة متعددة التخصصات مقرها الإمارات العربية المتحدة، سلسلتها الجديدة للقصص المصورة المعنونة ب “مِس مارفل”، بطلتها أول مسلمة خارقة تقدمها “مارفل” في عالم القصص المصورة باللغتين العربية والإنجليزية.

 

فقد أعلنت شركة الأهلي للنشر والتوزيع التابعة للمجموعة عن إطلاقها لمجموعتها الجديدة، والتي صنفت بين أكثر الكتب مبيعاً في نيويورك، حيث أصبحت المجموعة متوفرة الآن في أسواق منطقة الخليج العربي والإمارات العربية المتحدة، مبينةً أن اتفاقيتها مع شركة “مارفل” العالمية تجعلها الوحيدة في الوطن العربي المخولة لطباعة ونشر مجموعة مِس مارفل باللغة العربية والإنجليزية خارج حدود الولايات المتحدة الأمريكية.

 

يروي كتاب “مِس مارفل” المصور قصة المراهقة الأمريكية من أصلٍ باكستاني “كامالا خان” وهي من عائلة مسلمة تقطن في ولاية نيوجيرسي الأمريكية. تتفاجأ كامالا خان، الطالبة في المدرسة الثانوية، بقوىً خارقة تمكنها من القيام بأعمال غير اعتيادية وتضعها في حيرة من أمرها إلى أن تكتشف أنها ذات جينات غير بشرية ما وسمها لاحقاً بلقب “مِس مارفل”.

وقد لاقت القصة المصورة مديحاً على نطاق واسع منذ إطلاقها في منتصف عام 2013 بسبب تقديمها لصورة جديدة للمسلمين ضمن ثقافة البوب غيرت الصورة النمطية التي كانت سائدة عن الفتيات المسلمات. غير أن القصة لاقت نجاحاً أوسع نطاقاً في العالم العربي، وذلك باعتبار عدد المقيمين الباكستانيين في المنطقة العربية وخاصةً في الإمارات والذي بلغ قرابة 1.2 مليون نسمة، ما يمكن أن يكون سبباً جاذباً للقراء في المنطقة للبطلة الخارقة ذات الأصول الباكستانية.

 

ويقول السيد زهير أيوبي، المدير العام لقسم التراخيص والبيع بالتجزئة في مجموعة الأهلي القابضة، ” منذ بدأت الأهلي للنشر والتوزيع أعمالها في المنطقة بدء الطلب على هذه المجموعة القصصية بالذات يتزايد سواءً باللغة العربية أو الإنجليزية، إذ أن متابعينا كانوا مترقبين لموعد إطلاقها في الإمارات، خاصةً بعد إطلاقها للمرة الأولى في دول التعاون الخليجي المجاورة، ونحن من طرفنا نزف لهم البشرى بأن العدد الأول أصبح متوفراً اليوم في الإمارات. وعلى صعيد آخر لدينا العديد من الإصدارات المثيرة القادمة خلال الشهرين المقبلين تتضمن عناوين جديدة لقصص مصورة أخرى اشتهرت في أجزاء أخرى من العالم.”

 

سيتصدر العدد الأول من “مِس مارفل” باللغتين جميع رفوف المجلات في الإمارات هذا الأسبوع، وقد صنف هذا العدد من قصص مارفل “الأكثر مبيعاً” بين كتب القصص المصورة عام 2014 حيث شقت القصص طريقها بعد ذلك إلى رأس قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعاً في العام نفسه. كما سارع العدد الثاني من المجموعة بعنوان “مِس مارفل 2: جيل التساؤلات” ليتصدر القائمة ذاتها لعام 2015 وحافظ على مكانته كالكتاب الأكثر مبيعاً لفترة طويلة.

 

وأوضح عبدالله محمود، مدير قسم التسويق والاتصال في مجموعة الأهلي القابضة، أنه “قد عقدنا شراكة استراتيجية مع شركة مارفل منذ بعض الوقت وعملنا بناءً عليها على إصدار العديد من القصص المصورة الخاصة بشخصياتها الخارقة المختلفة، وكجزء من الاتفاقية ارتئينا تقديم قصة البطلة الخارقة المسلمة التي أطلقتها مارفل منذ عامين. وأصبحنا في شركة الأهلي للنشر والتوزيع أول من كشف النقاب عن قصص أول شخصية مسلمة تتصدر كتاباً يحمل اسمها من إنتاج مارفل لقرائنا المتحمسين، خاصةً بعد أن تلقينا العديد من الطلبات من القراء في الدولة الذين لا زالوا بانتظارها بفارغ الصبر. كما يسرنا إخبار المعجبين أننا سنقوم قريباً بإطلاق عدد محدود من النسخ الموقعة من قبل محرري المجموعة في مارفل.”

وقد حظيت الأهلي للنشر والتوزيع بفرصة عقد لقاءٍ حصري بالمؤلفة سناء أمانات إحدى المحررين المشهورين للقصص المصورة ومبتكرة شخصية “ميس مارفل” بهدف تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع “مارفل”.

يجدر بالذكر أن شركة الأهلي للنشر والتوزيع ظهرت للنور امتثالاً لرؤية صاحب السمو الراحل / الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان المشجعة على الترويج للثقافة واللغة العربية، والتي حملها من بعده بنجاح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان أدامه الله عزاً وذخراً للبلاد.

كما ألهمتنا جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الهادفة لجعل الإمارات العربية المتحدة مركزاً عالمياً لتعزيز التميز باللغة العربية، مما كان دافعاً لمجموعة الأهلي القابضة لإطلاق فكرة المجلات المصورة العالمية باللغة العربية.

من الجدير بالذكر أيضاً أن قصص “مس مارفل” التي تصدرها شركة الأهلي للنشر والتوزيع توزع حالياً في 11 دولة من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.