أعلنت اليوم كلتا الشركتين على توقيعهم لاتفاق شراكة تجارية بحيث تقوم شركة DeNA على بتصدير و إدارة ألعاب Nintendo  على الهواتف الذكية على مستوى العالم.

 

و في بيان أصدرته الشركتين في هذا الخصوص, صرحت شركة DeNA و التي تعتبر من أضخم شركات العالم في مجال تصدير و إدارة و نشر الألعاب على الهواتف الذكية بأنها ستعمل مع Nintendo لتصدير بعض من أشهر ألعابها و العمل على تطوير ألعاب حصرية تكون متاحة فقط على الهواتف الذكية. و كان هذا الاتفاق نابعاً من قناعة كلتا الشركتين بتحقيق المزيد للطرف الآخر, فشركة DeNA تتمتع بخبرة واسعة بمجال تطوير و نشر و إدارة ألعاب الهاتف الذكي و بالمقابل فإن شركة Nintendo صاحبة التاريخ العريق في عالم الألعاب ستتمكن من الدخول لعالم الهواتف الذكية مع قاعدة مستخدمين ضخمة.

 

و في إطار هذه الشراكة, ستقوم الشركتين بوضع و تطبيق خطط لتطوير منظومة متكاملة لطور الأونلاين و الذي سيكون مدعم بخدمة اشتراك تمكن اللاعبين من الدخول و اللعب مع أو ضد أصدقائهم.

 

الجدير بالذكر أيضاً بأن الدعم سيمتد لأجهزة Nintendo 3DS و أجهزة Wii U التي ستكون أيضاً متاحة لاستخدام منظومة و خدمة الاشتراكات لطور الأونلاين.

 

من بعد هذا الإعلان عن الشراكة, هل هي محاولة يائسة من Nintendo لإحياء الثقة بمنتجاتها أم ستكون مرة أخرى زوبعة في فنجان؟