فالبداية و قبل الكلام عن أولى حلقات المسلسل الجديد ” باورز ” يجب العلم بأنه مبني و مستوحى من سلسلة القصص المصورة التي تحمل نفس الاسم. إذا لم تكونوا قد قرأتم هذه السلسلة, فإنكم على الأغلب ستستمتعون بالمسلسل أكثر! و يجب العلم كذلك بأن المسلسل حالياً متاح فقط للمتجر أو السوق الأمريكي على منصات بلايستيشن و للمشتركين بخدمة “بلس”.

 

تبدأ الحلقة بمشهد إلقاء القبض على شخص نفهم أنه يملك قوى خارقة لتتسارع الأحداث و يقتل أحد أفراد الشرطة وقت محاولة صاحب القوى الهروب.

يتم استبدال هذا الشرطي بشرطية و التي تكتشف أن زميلها في الواقع كان من أصحاب القوى الخارقة و كان يطلق عليه اسم “Diamond” أو الماسة و لكنه فقدها بعد أن قام شخص آخر من أصحاب القوى الخارقة بتجريده منها عن طريق محاولة أكله حياً.

 

من هنا تكتشف أن العالم مليئ بأشخاص لهم قوى خارقة و أن العالم معتاد عليهم, فمنهم الخير و منهم الشرير. أولى الأحداث التي تبدأ بها الحلقة هي عند وصول خبر وجود جثة شخص يدعى “Olympus” و الذي تكتشف لاحقاً انه أحد الأخيار و صديق الشخصية الأساسية كريستيان ووكر و الذي كان لقبه سابقاً الألماسة.

 

تكتشف لاحقاً وجود بعض الأشخاص الذين يحاولون الحصول على بعض هذه القوى عن طريق عقار يصنعه و يبيعه “Royale” و الذين كان هناك اعتقاد أنه مات أو قتل! هذا العقار يمنح من لهم قوى خارقة المزيد من القدرة و يمنح من ليس له القدرة بعض من هذه القوى الخارقة.

 

“Royale” هو الشخصية الشريرة للشخصية الخيرة للشرطي “Walker” و الذين كانوا أصدقاء في ما مضى.

 

مسلسل باورز هو من إنتاج شركة “Sony” و هنا تأتي المشكلة! فمع شركة مثل “سوني” يأتي التوقع بأن المسلسل فالواقع يكون على درجة عالية من الإنتاج, و لكن هذا ليس محسوس أو مرئي! بعض الأزياء جاءت مبتذلة و جودتها مصطنعة! بعض اللقطات جاءت متناقضة في حين وجود موقف عرض للقوة مصاحب لتعابير وجه غير متقنة أبداً.

 

هناك العديد من الهفوات و الأمور الجابية المبهمة مثل سبب فقدان الشخصية الرئيسية لقواه الخارقة!

 

بما أن هذه ليست إلا الحلقة الأولى فالإنتظار و مشاهدة الحلقات القادمة قد يغير كل هذه المراجعة!

 

الجدير بالذكر أن مسلسل باورز متاح بالمجان لكل مشتركي خدمة بلايستيشن بلس و فقط على المتجر الأمريكي!

المسلسل لمن هم فوق سن 18!