The من اول اللحظات الي أتذكرها في حياتي هي لحظة عندما شاهدت الألوان تتحرك على شاشة التلفاز امامي لا اتذكر ما الذي كنت اشاهده ولكن اتذكر الألوان بوضوح كلما أغلق عيناي ؛ اللون الاصفر ممزوج بالأحمر والازرق وكيف الاسود يتصارع مع الأبيض من فيهم سيهيمن على الثاني ويفرض قوته في هذه اللوحة الحية في مخيلتي.

 

image

الألوان اذا دمجت مع بعض او حتى اللون الواحد لحاله يمكن ان يشكل لك لوحة تحرك مشاعرك، اتذكر عندما اصبح عمري ٤ سنوات حصلت على اول جهاز العاب في حياتي وكانت نقطه بيضاء أراها كأنها كرة في الشاشة لا اعلم هل لأَنِّي كنت صغيراً في العمر مخيلتي قامت بدمج الواقع بالخيال واقناع عقلي بأن ما تراه عيناي هي كرة تتحرك في الشاشة وليست بكسل او نقطة واحدة في بحراً اسود.

image

اهم لحظة كانت هي عندما اكتشفت بأنني اعشق عالم الألعاب وهذه اللحظة كانت قبل ٢٤ عام حيث كنت العب لعبة فروقر الضفدع الذي يحاول ان يعبر الشارع. هذه اللعبة البسيطة كانت بالنسبة لي شيئ كبير من ناحية الرسوم والدقة والمتعة في اللعب حيث أقصيت وقتاً طويلاً بلعب هذه اللعبة وكنت ارى الضفدع كضفدع حقيقي وليس الشكل الذي تروه هنا في هذه المقالة.

image image

بعدها بأعوام لعبت لعبة ميتل قير سوليد على جهاز بلايستيشن الاول وانبهرت من قوة الرسوم والقرافيكس خصوصاً انها تعتبر من اول الالعاب التي أعطتنا قصة سينمائية مع مشاهد سي جي اي (المشاهد القصيرة بين المراحل) وحينها قررت بأنني أريد ان اعمل مع من صنع هذا الشيئ الرهيب.

image
ومرت الأيام والسنوات واشترى لي والدي (الله يحفظه ويحفظ آباءنا وامهاتنا) جهاز بلايستيشن ٢ وأتذكر أني ذهبت قبلها معاه لتجربة الجهاز في احد المعارض في البحرين الي كان فيها جهاز بلايستيشن ٢ موجود واذكر كيف حبيت قوة الجهاز وعرضه للألوان والرسوم الي كأنها تصل في ذكرياتي إلى قوة افلام السينما.

image

بعدها مع جهاز بلايستيشن ٣ في الجامعة قررت ان افتح قناة دفلز قيم وحصلت على الفرصة الي كنت احلم فيها وهي العمل في مجال الألعاب الذي عشقته منذ طفولتي ، وكان اول حدث أغطية واعمل كصحفي في مجال الالعاب هو حدث قيمز في دبي وأتذكر كيف كنت سعيد بحصولي على هذه الفرصة.

image
بعد هذا المؤتمر حصلت على العديد من الفرص وعملت في مجال الالعاب مع العديد من الشركات والمشاريع المختلفة، لكن من اللحظات التي حفظتها في ذاكرتي هي رحلتي لنيويورك مع بلايستيشن لحدث ٢.٠ والذي فيه تم الكشف عن جهاز بلايستيشن ٤ وسبحان الله بعدها بعدة سنوات هانحن هنا في نفس المدينة مع نفس الشركة مع نفس الزملاء في رحلة غامضة تحت مسمى اجتماع بلايستيشن او PlayStation Meeting وكل الإشاعات تتكلم عن الكشف عن العاب جديدة او الإفصاح عن عمل ريماستر لألعاب يحلم فيها اللاعبين ومن الإشاعات التي سيطرت على معظم المواقع هو الكشف عن جهاز بلايستيشن نيو.
واتى اليوم الموعود وأصبحت باكراً اخذت لي حمام سَرِيع وذهبت لأتناول الفطور واستلام بطاقة الدخول لمسرح الأحلام (مسرح بلايستيشن – PlayStation Theater) وحانت اللحظة عملت كم سناب واتوجهنا مع باقي الصحفيين إلى الاجتماع ودخلنا القاعة وجلست في الصف الاول في المنتصف في صدر المسرح وحماسي يزداد مع كل دقيقة ننتظرها.
image

دقت ساعة الحقيقة وبدأ أندرو هاوي بالتحدث عن جهاز بلايستيشن ومبيعاته في العالم وفي نصف حديثه تكلم عن الشاشات وتم عرض شاشة تلفزيون سوني بوضوح 4K وكان هذا التلميح الأول والذي فيه تذكرت طفولتي وتعلقي بشاشة التلفزيون وبالألوان وبالحديث عن الألوان اعلن أندرو هاوس عن جهاز بلايستيشن ٤ سليم النحيف PS4 Slim وعن الHDR وكيف اعين الانسان ترى الألوان وتدرجها فالHDR يساعدك على رؤية ألوان وتفاصيل أكثر مثل الصور عالية الوضوح الذي تلتقطها في جوالك والعجيب في الأمر ان هذه الخاصية ستأتي مجاناً لكل ملاك اجهزة بلايستيشن ٤ والنحيف.

image

 

بعد الحديث عن الHDR والشاشات والنحيف حان الوقت للحديث عن جهاز بلايستيشن ٤ نيو والذي رسمياً أطلق عليه اسم برو PS4Pro وذللك لانه موجه لفئة معينة وهي اللاعبون الاحترافيون في العالم ، الجهاز اكبر بقليل من بلايستيشن ٤ مع ضعف قوة جهاز بلايستيشن ٤ العادي ووضوح بقوة ال4K وبسعر ٣٩٩$ اي ١٥٠٠ ريال او درهم و ١٥٠ دينار نفس سعر جهاز بلايستيشن ٤ العادي.

image

عندما جربت الجهاز على شاشة ال4K تذكرت كيف كنت العب فروقر وارى الالوان وانا اتعجب من قوة اللعبة ، حين لعبت انشارتد او تومب رايدر : رايز اوف لارا كروفت كنت اتمنى لو لذي آلة السفر عبر الزمن لأرجع وأخذ أحمد النشيط الصغير الذي متعجب من قوة جهاز اتاري او صخر إلى اللحظة الذي العب فيها جهاز بلايستيشن ٤ برو لأريه كيف ان اللاعبين يطمحون دائماً للأقوى والأفضل منذ البداية الرسوم والالوان والقرافكيس مهمين وأننا نطمح دائماً للوصول الى قدرات افضل وإلا رسوم تحاكي الواقع ولذلك التركيز على إعطاء اللاعبين القدرة على اللعب بدقة افضل 4K وايضاً ألوان ومدى اكبر بسعر معقول يعتبر خطوة إيجابية ستساعد اللاعبين على الحصول على تجربة مختلفة في هذا الجيل ، متأكد بأنني لن اصدق ما الذي أراه حيث كنت راضي بالبكسل واتخيلها كرة حقيقية وأرى فروقر بأنه ١٠٠٪‏ حقيقي والآن مع تقدمي في العمر وتطور التكنولوجيا ارى الأمور كحقيقتها واكتشفت معنى الالوان والوضوح وقوة الرسوم فكيف لي ان اعود للعب بينق او فروقر بعد تجربتي لهورايزن بوضوح ال4K؟

image
الامر الغريب انني كنت مقتنع بالذي امامي من ناحية الرسوم والقرافيكس والالوان ولكن بعد ان رأيت الفرق امامي بكلاً من لعبة انشارتد – Uncharted 4 – هواريزن – Horizan – دايز قون -Days Gone- بوضوح ال4K و تعزيز الالوان ومداها مع الHDR لا اريد ان العب على شاشتي التي تدعم ١٠٨٠ اريد ان العب العابي كلها على شاشة ال4K وعلى جهاز بلايستيشن ٤ برو.

image

الجميل في الموضوع اننا نستطيع ان نلعب باستخدام الأقراص او الالعاب الموجودة في مكتبة العابك الرقمية Digital game library على كل اجهزة بلايستيشن ٤ العادي ، النحيف وبرو بدون تكلفة إضافية وبهذا ستستمع بتجربة افضل بدون ان تدفع مبلغاً اضافياً لشراء العابك مرة اخرى. لن يكون هناك تفضيل للاعبين الذين يلعبوا اونلاين – ملتيبلاير – أطوار تعدد اللاعبين على جهاز بلايستيشن ٤ برو لان سوني تريد ان تجمع كل اللاعبين تحت مظلة عائلة بلايستيشن ٤ بدون ان تقوم بإخلال التوازن في بيئة لعب الاونلاين في هذه العائلة.

image

في النهاية كوننا لاعبين نعشق هذا العالم نريد ان نرى عالماً يتطور اكثر واكثر ونريد ان نحصل على شيئ افضل ولن نقتنع أبداً بالوضوح وقوة الالعاب التي نحصل عليها وهذا الشيئ الذي يدفع الشركات للتطور واعطائنا تجربة افضل مع كل جيل وخلال جيل الالعاب الحالي، هل جهاز بلايستيشن ٤ برو للكل ؟ بكل تأكيد لا!! حيث ان هذا الجهاز موجه للأشخاص القادرين على شراء شاشات او تلفزيونات تدعم الHDR و ال4K وهذا الموضوع راح يكون اسهل في السنة القادمة مع توجه الجميع من الشركات لإنتاج شاشات وتلفزيونات تدعم ال4K بأسعار معقولة. حتى لو اشتريت البلايستيشن ٤ برو راح تستفيد من قوة الجهاز حيث هناك بطاقتين للقرافيكس يعني قوة الجهاز اكبر في عرض الرسوم والمعالجة وايضاً ستحصل على تجربة افضل مع نظارة الواقع الافتراضي بلايستيشن في ار PSVR فالجهاز ذكي ويستطيع ان يميز قوة وقدرات الشاشة التي تم إيصاله بها فستحصل على افضل تجربة تناسب قدرة شاشتك او تلفزيونك. انت من تقرر هل تريد ان تشتري بلايستيشن النحيف او بلايستيشن ٤ برو ، هل ستشتري شاشة 4K ام لا؟ هذه هي الأسئلة التي ستحدد اذا كان جهاز بلايستشن ٤ برو لك او لا.
بعد كل هذه الأعوام لا تزال لوحة الالوان تسيطر على مخيلتي كلما أغمضت عيناي والآن ارى هذه الالوان تتفاعل في الواقع كما كانت تتفاعل في خيالي لترسم لوحات أحركها بعصا التحكم الخاصة في سواء كانت بوضوح الHDR او باستخدام الدول شوك ٤ الجديد او بقوة ال4K او باستخدام نظارة الواقع الافتراضي مع PSVR سأستطيع ان اعود بخيالي لتلك اللحظة التي وقعت بها في حب عالم الالوان والتلفاز والفيديو قيمز وستستمر هذه الحكاية.