سواءا كنتم من محبي أفلام الخيال العلمي Star Wars أو لا، فإن تجربة اللعبة ستترك في مخيلتكم المزيد من الحماس لمشاهدتها!

لن أتحدث عن الأفلام في هذه المراجعة، فاللعبة بحق أثبتت أنها قادرة على ملئ الفراغ ما بين معرفتك عن الفيلم بشخصياته و أهم معالمه و تضاريسه. دعونا ننطلق في رحلة خيالية من خلال اللعبة نفند من خلالها أهم النقاط الإيجابية و السلبية.

 

أولا تخلوا اللعبة من طور القصة! قد تستغربون ذلك، و لكن لم يؤثر هذا الاختفاء على اللعبة و لم يفقدها أيا من معالمها.

تبدأ اللعبة ببعض مهام التدريب التي أنصح اللاعبين أن يمضوا بعضا من الوقت فيها لأنها تغطي كافة الأطوار اللاحقة. فليس من السهل مثلا قيادة A-Wing خلال عبورك في خندق جبلي أو أن تناور في سماء ملبدة بالغيوم. ليس هذا فحسب، إنما سيتاح كذلك المجال لتقوم بالتدرب على استخدام بعض أهم الشخصيات في عالم Star Wars و الذي ينقسم إلى الأخيار و منهم Luke, Princess Leia و Han Solo و هناك فريق الأشرار و منهم Darth Vader, Palatine و Papa Fit.

Star Wars Battlefront

ما أن تعتاد على طرق التحكم و أساليب و المناورات و خصائص الشخصيات الرئيسة في اللعبة ستنطلق إلى الطور الأجمل في اللعبة، طور اللعب الجماعي التنافسي!

أطوار اللعب كثيرة و كلا منها لديه طابعه الخاص و أسلوبه المعين. فهناك طور Fighter Squadron و المعني فقط بالقتال الجوي. سواءا كنت Imperial أو Rebel فمهمتك هي اللحاق بطائرات الخصم و إسقاطها.

Star Wars Squadron

هناك كذلك طور Blast و هو شبيه بطور Team Death match الشهير. فكلا الفريقين لديه مهمة وحيدة هي القضاء على الفريق الآخر. يجب أن أنوه لوجود بعض العلامات ذات اللون الأزرق و التي تعطي اللاعب إمكانية إضافية تشبه الSuper في بعض الألعاب و تكون لحظية و لكن لا تنتهي إلا وقت الإستعمال!

طور Supremacy هو طور السيطرة. فكلا الفريقين سيحاول السيطرة على أكثر المناطق و التي تتألف من خمس مناطق. يصل حجم اللعب في هذا الطور إلى 40 لاعب، عشرون في كل فريق.

هناك 9 أطوار في اللعبة كنت قد تكلمت عن 3 منها فقط لتتكون لديكم الفكرة عن كمية المرح التي تحصل عليها في غياب طور القصة!

Screenshot_2015-11-23-13-01-54

لننطلق الآن و نتكلم عن سهولة إعداد اللاعب و تجهيزه للعب. فالأسلحة يطلق عليها Blasters و تتكون من العديد من الأسلحة، من المسدسات و حتى الأسلحة الثقيلة. و هنالك كذلك ما يدعى Cards أو البطاقات و التي تعتبر أحد الإضافات الجديدة في اللعبة.

فالبطاقات هي ما ستقوم باستخدامه من القنابل اليدوية بأنواعها، أسلحة خاصة كبندقية القنص التي تستخدم المقذوفات الأيونية، الحقائب المساعدة عالطيران.

تتألف البطاقات من ثلاث خانات يمكن برمجتها بما يناسب أسلوب اللعب و يمكن تغييرها قبل البدء في أي مباراة.

 

أحد أهم الخصائص الجديدة كذلك هي إمكانية تغيير منظور اللعب! فبإمكانكم التغيير من منظور الشخص الأول إلى منظور الشخص الثالث و العكس في أي وقت تشاؤون.

سأنتقل إلى مناقشة الجرافيكس و الصور التي جاءت باهرة و ذات أداء عال. فاهتمام فريق التصميم بأدق التفاصيل في البيئة المحيطة، الشخصيات و ملامحها، الأسلحة، المقاتلات الجوية و الناقلات الأرضية، انعكس على التجربة الفريدة التي قدمتها اللعبة.

تتميز اللعبة كذلك بسلاسة اللعب الجماعي من الناحية التقنية. فالخوادم لم تعاني من أي بطء أو Lag ملحوظ! و لم ألحظ أي هبوط في جودة الصورة أو الأصوات مهما بلغ عدد اللاعبين.

 

قد ينطلق البعض ليقول أن اللعبة تعتبر الجزء الثاني من هذه السلسلة، و لكن أعتقد العكس تماما! فهي إعادة بناء و إحياء لهذه السلسلة.

 

اللعبة من تطوير DICE و إنتاج EA و صدرت على جميع منصات الجيل الجديد من بلاستيشن 4 و إكسبوكس وان و كذلك على أجهزة الحاسب الآلي.

سواءا كنتم من محبي أفلام الخيال العلمي Star Wars أو لا، فإن تجربة اللعبة ستترك في مخيلتكم المزيد من الحماس لمشاهدتها! لن أتحدث عن الأفلام في هذه المراجعة، فاللعبة بحق أثبتت أنها قادرة على ملئ الفراغ ما بين معرفتك عن الفيلم بشخصياته و أهم معالمه و تضاريسه. دعونا ننطلق في…
اللعب الجماعي - 9.7
التجربة مقابل الأطوار - 8.5
الجرافيكس و الصور - 9
الأصوات و الموسيقى المصاحبة - 9
المحتوى مقابل القيمة - 9.5

9.1

اللعبة فرصة للتعرف على بعض من أهم الشخصيات و الأحداث من الفيلم الشهير Star Wars بنفس الجودة و الدقة!

تقييم المستخدمون: 3.66 ( 4 أصوات)
9